الرئيسيةقسم الجامعاتمنتدى الاوائلالامتحانات الالكترونيةاوراق عملاسئلة وزارةاسئلة مقترحةنتائج التوجيهيRss
اوراق عملاسئلة الوزارةاسئلة مقترحةمعلمونفيديو الاوائلمدارسبطاقات النجاحبرامج الاوائل

نموذج موضوع تعبير مقترح عن الوحدة الوطنية للأستاذ سعد الهياجنة
 

نموذج موضوع تعبير مقترح عن الوحدة الوطنية للأستاذ سعد الهياجنة  
المهاجرون والأنصار / قلبٌ واحدٌ في جسدين

هي خطّ أحمر، لا يُسمح لأحد مهما كان أن يتجاوزَهُ، وهي أمانةٌ في عُنُقِ كلّ أردنيّ وأردنية يفهم حقّاً معنى الانتماء لهذا الوطن الحبيب، إنها أساس قوةِ ومَنَعَةِ مجتمعنا الحبيب، وسدّ رصين ضدّ العبث بأمنِ وطننا، وصورة مشرقة بيضاء أمام العالَم كلّه، إنّها ( الوحدة الوطنية ). فكيف لها أنْ تكونَ هذا السدّ وهذا الأساس المتين ؟ وأنّى لنا أن نؤدّيَ هذه الأمانة ونفيَ حقّ الوطن علينا ؟!.

ترتبط الوحدة الوطنية بوجود وطن واحد موحّد من شَماله إلى جنوبه، ومن غربه إلى شرقه، والشعب الأردنيّ هو الشعب الذي يسكن هذا الوطن المتشاكل والمتّحد في ثقافته وتقاليده وسائر الروابط الاجتماعية، وليس له عصبية تمنعه من الاندماج وهو يَمتلك صفاتٍ وميزاتٍ وخصائصَ وإراداتٍ ألَّفَتْ بين أطيافه وجعلته ذات ثقافة وتاريخ ومطامح وآلام وجهاد مستمر ومصالح مادية ومعنوية مشتركة ، مع العلم أنّه ليس في العالم كلّه شعب أو أمة أشدّ تماسكاً منه ولا أنقى نَفْساً.

إنّ الوحدة المنشودة هي ذلك الاتحاد السليم الصحيح الذي يرمي إلى توحيد الشعوب لا إلى خدمة المصالح الشخصية والضيّقة، بل إلى تعزيز الانجازات الوطنية وإلى توطيد السيادة الرسْميّة لا إلى جعل البلاد في أيدي الطامعين والعابثين والانتقاص من قيمة المواطن الأردني وإذلاله؛ بتشويه صورته وصورة الأردنّ الغالي أمام الآخرين. وهي صورة تبعث على الفخر والاعتزاز لكل الأردنيين من جميع المنابت والأصول.

ونَحن في المجتمع الأردنيّ نفخر ونباهي الدُّنا بوحدتنا وتماسكنا جسداً واحداً، لا نعبأ بشرذمة حمقاء، لا هَمَّ لها سوى الانتقاص من قيمة الوطن، وهُم في الحقيقة لا ينتقصون إلا من قيمة أنفسهم. ويرتبط أبناء هذا الوطن بعضهم مع بعض كما ترتبط أعضاء الجسم بالقلب من خلال الدم، امتثالاً لقوله تعالى:" إنّما المؤمنون أخوة ". فالوحدة هي التي تكفل لنا العزة ورغد العيش وتحل مشاكلنا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

ويتم تنمية الوحدة الوطنية في قلوب أبناء الوطن من خلال العديد من القنوات ومن أهم هذه القنوات ( المدرسة ) من خلال الكتب المدرسية وذلك بإيراد المزيد من القصائد الوطنية ومن كلمات رجال هذا الوطن تجاه وطنهم، وإبراز منجزات هذا الوطن من خلال الصور التي تحكي تطور النهضة العمرانية والتعليمية والاقتصادية وزيادة استخدام بعض المفردات مثل: الوطن، الوحدة الوطنية، الانتماء الوطني في الكتب المدرسية.
وللمعلمين جهود موفقة في تنمية الوحدة الوطنية في قلوب طلابنا، وهي جهود طيبة، ولكننا في هذه الأيام بحاجة ماسة إلى زيادة الجهود في العمل في تنمية حب الوطن بشكل أكبر في قلوب أبنائنا، وإبراز المنجزات التي حققها الوطن، وبيان دور الطلاب في محبة وطننا، وبيان دور الطلاب في الحفاظ على أمننا الفكري والاجتماعي والأمني.

وتُعَدُّ وسائلُ الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة من أهم الأدوات المهمة والمؤثرة في تنمية الوحدة الوطنية وحب الوطن في قلوب طلابنا؛ وذلك من خلال إعداد برامج تلفزيونية جديدة تعتمد على اختيار الرسالة المناسبة للمشاهد واختيار المادة الإعلامية المناسبة، وزيادة البرامج الحوارية التي تقوم على حوار الشباب وتوضيح دورهم في الحياة ودورهم تجاه وطنهم، وإعداد برامج توضح الدور المطلوب من الطالب تجاه وطنه من الناحية الأمنية ومن الناحية الفكرية ومن الناحية الاجتماعية.

ويقع على عاتق الأسرة دور كبير في تنمية الوحدة الوطنية في قلوب الأبناء؛ وذلك من خلال بيان حقوق الوطن على الأبناء؛ ودورهم في بيان دور الأبناء تجاه وطنهم للحفاظ على أمنه الفكري والأمني. وتنشئتهم النشأة القويمة والسليمة من كلّ عصبيّة حقيرة، أو مصلحة عَفِنَة صغيرة، أو رؤيةٍ إقليمية دنيئةٍ. وهنا أستذكر أبي الذي دائماً ما كان يقول لي:" حبّ الأوطان من الإيمان ". فنشأتُ أحبُّ وطني وأبناءَ بلدي من كلّ المنابتِ والأصول.

ولأئمة وعلماء أردننا الحبيب دورٌ عظيم في تأصيل وحدتنا ورصّ صفوفنا؛ فنضع حديث رسولنا عليه السلام نُصْب أعيننا، إذْ يقول:" مَثَل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم مَثَل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والْحُمّى " أو كما قال رسول الله. ونجعله شعاراً لنا في مسيرة بناء الوطن. فما أجملَ تلك الصورةَ التي رسمها رسولنا الحبيب للمجتمع القويّ المتماسك، حين قال:" المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدّ بعضه بعضا، وشبّك بين أصابعه ". وأستذكر هنا قول الله عزّ وعلا:" ولا تنازعوا وتفشلوا فتذهب ريحُكم "، فَمَا تفرّقنا واختصامنا وتشتتُ شَمْلنا إلا فيه الفائدة الْجَمّة لأعدائنا ولخصومنا.

وهنا لا بدّ لي وأنا على أبواب الجامعة أن أقوم بدوري الفاعل والمؤثّر بين أصدقائي، فأواجه أيّ انتماء لا يكون للوطن، وأعمل مع كلّ الشرفاء والمخلصين، للعمل الجادّ لا بالقول والكلام على تفعيل وحدتنا، مصداقاً لقوله تعالى:" واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ". وأخاطبُ زملائي وأقول لهم: رعاكم الله... اجْمعوا أمرَكم، وضمّوا قِوامَكم، وسيروا إلى الأمام بقلوب مُفْعَمة إيماناً، ونفوس طافحة صدقاً وإخلاصاً، فإنّ الحالة حَرِجَة للغاية والأمر جدُّ خطير.

وانطلاقا من كل ما سبق ، فإن الوحدة الوطنية الأردنية هي القاعدة الصلبة التي تقوم عليها العلاقة الوثيقة بين جميع المواطنين في الدولة الأردنية، كما إن استحالة الفصل على أرض الواقع بين المواطنين من أبناء الشعب العربي الأردني على اختلاف أصولهم يستلزم حماية هذه الوحدة وترسيخها، بما يعزّز مَنَعة الأردن، ويحفظ أمنه الوطني والقومي، ويحمي جبهته الداخلية، ويضمن الفرص المتكافئة لجميع المواطنين دون تَمييز ، ويصون مصالحهم المشروعة وحقوقهم التي كفلها الدستور .

 
سعد الهياجنة 2011-01-01
ارسل لصديق طباعة


 مشــاركات القــراء
1 -أحد طلابك
1/2/2011 10:24:06 PM

إنني أفتخر بأني كنت أحد طلبة الأستاذ المبدع والمخلص والرائع والمحب الدكتور سعد الهياجنة....... لقد كنت لنا-أستاذي- خير معين في التوجيهي سواء في تقديم مادة اللغة العربية على أكمل وجه ، أو بتقديم االنصح لطلابك ومساعدتك إياهم في حال واجتهم المشكلات... وقد ظهر ذلك من خلال النتائج المتفوقة لطلابك في اللغة العربية........... ******جزاك الله عنا كل الخير*********

2 -طالبة
1/3/2011 9:24:18 PM

يعطيك الف الف عافية استاز
صراحة مهما حاولنا نكتب .. ومهما كنا مبدعين
لابداعك ما راح نوصل
الله يوفقك يا رب


3 -حسين العزه hussian_alazzah@yahoo.com
1/4/2011 2:25:02 PM

الله يعطيك العافيه دكتورر
هادا التعيير ممكن يجي


4 -وسام خبرالدين awesam29@yahoo.com
1/5/2011 6:47:36 PM

الله يستر من امتحان الوزارة و الله يعطيك العافية

5 -حسام مسمار
1/12/2011 10:12:15 PM

الشكر الجزيل لك يا استاذ

6 -اسراء على
3/19/2011 10:31:00 AM

شكرا جزيلا

7 -مبـــــــــــــروك فوز برشلونة الهدف الاول : ميسي الهدف الثاني : تياغو الهدف الثالث : ميسي
4/9/2011 9:56:50 PM

مبـــــــــــــروك فوز برشلونة
الهدف الاول : ميسي
الهدف الثاني : تياغو
الهدف الثالث : ميسي


8 -غير معروف themoon@yahoo.com
4/27/2011 9:27:30 PM

عندما تريد كتابة موضوع تحدث كما تريد ولكن لاتذكر بلدك اكثرمن مره وذلك لان ذكر الصفه فى الشىء اكثر من مره دليل على عدم وجودها فيه ومشكور على الموضوع

9 -
5/4/2011 8:30:34 PM

تتتتتتتتتتتتتتتتتتت

10 -hadeel hdhd_96@yahoo.com
5/28/2011 12:28:47 PM

nice word

11 -مى احمد mennamero7972@yahho.com
10/29/2011 1:54:12 PM

جزاك اللة خير حقا يا استاذ انا قرات الموضوع و اعجبت بة

12 -ههههههههههههه
1/7/2013 7:41:42 AM

ههههههههههههه

13 -
2/23/2013 10:12:06 AM

thnx

14 -
2/27/2013 2:59:38 PM

هههههههههههههههههههههههههههههههه

15 -هيمه
6/3/2013 11:38:33 AM

هههههههههههههههههههههههههت

16 -هيمه
6/3/2013 11:41:36 AM

انا اشكرك يا استاذ وانا من العراق

 شارك برأيك


الاسم
الايميل  
التعليق
 

ارسل

اقرأ ايضاً
لن يستقيم التعليم دون عقاب ...

تقاعدات في «التربية» لحل مشكلة الترهل و«الزوائد»

المراكز الثقافية ترسل كتابا لوزير التربية والتعليم حول القرار

مربّ فاصل

تطويرنا للمناهج: الجهد والخطيئة

ماذا تعلم عن المراكز التعليمية حتى تغلقها

" تربوي " نقابة المعلمين 2014