7 أخطاء عليك تجنبها عند كتابة أسئلة (الاختيار من متعدد)

إعداد: 

يكمن الهدف من وراء أي امتحان مُتقنة صياغته في قياس مهارات الطالب حول فهم المادة وليس في قدرته على أداء الامتحان؛ لذا فنحن بحاجة للقضاء على العيوب التي تتخلل أسئلتنا بقدر المستطاع لإتاحة فرص متكافئة بين الطلاب المتمكنين وغير المتمكنين على أداء الامتحانات، ويجب أن ترجع إجابة الطالب عن أسئلة الامتحان بطريقة صحيحة إلى مستوى تحصيله في المادة لا لقدرته على الأداء أثناء الامتحان.

وفي هذا المقال سندرس 7 أخطاء في بناء أسئلة (الاختيار من متعدد) التي قد يستغلها الطلاب لمعرفة الحل الصحيح للأسئلة، معتمدين في ذلك على خبرتهم في كيفية حل الأسئلة عوضًا عن معرفتهم الجيدة بالمحتوى الدراسي؛ ذلك حتى تتمكن ـ فيمــا بعد ـ من كتابة أسئلة الاختبارات على وجه أفضل.

 

  1. الإشارات النحوية

المشكلة: يحدث هذا عندما لا يتبع أحد المشتتات أو أكثر القواعد النحوية المتوافقة مع متن السؤال، وغالبًا ما يرتبط ذلك بـ“المفرد / الجمع″ أو “الأسماء / الأفعال” أو “النكرة / المعرفة”.

 

الحل: تحقق من تطابق القواعد النحوية وسلامتها؛ فمثلًا:

  • عند استخدامك كلمة “نكرة” أو “معرفة” تأكد من وجود اتساق بينها وبين صياغة البدائل الموضوعة.
  • لا تسأل عن الإجابة بـ“جملة اسمية” وتضع اختيارات بصيغة “الجملة الفعلية”.
  • لا تسأل عن الإجابة بصيغة “الجمع″ وتضع اختيارات بصيغة “المفرد”.

 

  1. الإشارات المرتبطة بطول المشتتات “أطول من أن تكون خطأ”

المشكلة: غالبًا ما نشعر بأهمية إضافة بعض التفاصيل في الإجابة الصحيحة للتأكيد على أنه الاختيار الصحيح، وهذا ما يُعرف بقاعدة ” أطول من أن تكون خطأ”، والتي سيستخدمها الطالب الذي يعرف كيف يحل الامتحان لصالحه.

 

الحل: حافظ على تشابه الاختيارات في كمِّ التفاصيل المعروضة وطول الجملة المكتوبة.

 

  1. الإشارات المنطقية

المشكلة: غالبًا ما يحدث هذا عندما تتضمن أحد الاختيارات جميع الاختيارات الأخرى، وبهذا سيقوم الطالب الخبير بحل الامتحانات باختيار الإجابات المتشابهة وليست تلك غير النموذجية، بل كثيرًا ما نواجه صعوبة في كتابة الاختيار الأخير الذي عادة ما يأتي غير ذي صلة بالاختيارات الأخرى ولا بمعايير التمييز الموجودة في متن السؤال.

 

الحل: يجب أن يختبر السؤال قدرة الطالب على إجراء المقارنات بين الاختيارت المتوافرة في ضوء علاقة كل منها بالمعايير المُحددة المذكورة في متن السؤال، كما يجب على كل الإجابات غير الصحيحة أن تبدو منطقية في عدم تجانسها مع معايير التمييز المذكورة في متن السؤال.

 

  1. تَكرار الكلمات

المشكلة: يذهب الطلاب للبحث عن الكلمات أو العبارات المتكررة في كل من السؤال والاختيارات، وكلما كان هناك تكرارٌ في أحد الخيارات كان هو الخيار الأصوب على الأرجح.

 

الحل: إما أن تقوم بنقل الكلمات المكررة ووضعها في متن السؤال إن أمكن، وإما أن تحذفها تمامًا بعد تنقيح الأسئلة.

  1. استخدام المصطلحات المطلقة

المشكلة: يعتبر العديد من الأفكار ذات المستوى العالي غير مطلقة، وغالبًا ما تكون كلمات مثل“صحيح دائمًا” أو “غير صحيح أبدًا” مطلقة بشدة، وبالتالي أصبح الطلاب خبراء بمعرفة الإجابات غير الصحيحة لعدم تضمنها تلك المصطلحات المطلقة.

 

الحل: تجنب استخدام الكلمات المطلقة واستعض عنها بتلك التي تتطلب مزيدًا من الاجتهاد، وهو ما سيكون أفضل بكل تأكيد.. كذلك حاول استخدام صيغة تسمح للطلاب بالتمييز بين كل الاختيارات ومقارنتها بالمعايير الواردة في متن السؤال.

 tumblr_static_tumblr_static__640

  1. ترتيب الخيارات أو عدم ترتيب المشتتات عشوائيًّا

المشكلة: تعد الإجابة “جـ” أو “د” هي المكان الأكثر شيوعًا للإجابة الصحيحة، والمشكلة هنا هي أنه إذا تُرك الطالب الخبير في أداء الامتحانات للتخمين فسيختار بين الإجابتين “جـ” أو “د” لزيادة فرص نجاحهما.. ووفقًا لأحد المراجع “في أسئلة الاختيار من متعدد، تمثل الإجابة الصحيحة غالبًا بقيمة متوسطة أكثر من تمثيلها بقيمة متطرفة”.

 

الحل: راجع الاختبار كاملًا للتأكد من أن الإجابة الصحيحة لا تقع دائمًا بين الاختيارين “جـ” أو “د”،وأعطِ مزيدًا من الاهتمام للأسئلة المتعددة التي تكون فيها الاختيار “جـ” أو “د” هو الإجابة الصحيحة.

 

  1. استراتيجية التقريب

المشكلةهنا يذهب الطالب لاختيار الإجابة التي تجمع بين معظم عناصر بقية الخيارات الأخرى؛ فالإجابة الصحيحة ـ على الأرجح ـ هي تلك التي تجمع بين أكبر عدد من العناصر المشتركة من المشتتات الأخرى؛ لإن ظهرت مثلًا إحدى الكلمات في معظم الخيارات فستحتوي الإجابة الصحيحة في الأغلب على تلك الكلمة أيضًا، أما إذا ظهر مصطلح ما في خيار واحد فقط فربما لن يكون ذلك هو الخيار الصحيح.

 

الحل: غالبًا ما يحدث هذا عندما نكتب الإجابة الصحيحة أولًا، ثم نبدأ في إعادة تنظيمها لتكوين بقية الخيارات الأخرى؛ لذا راجع الصيغة النهائية للسؤال لترى هل يمكن للطالب استخدام استراتيجية التقريب للحصول على استدلالات للإجابة الصحيحة أم لا؟

 

يمكنك الاستعانة بقواعد كتابة الأسئلة لوضع أسئلة جيدة، ولكن عليك أيضًا الاستعانة بالقواعد المذكورة هنا سلفًا للتحقق من أدائك.. والأسئلة التي تكون واضحة لشخص ما قد تبدو غير دقيقة لآخر؛ لذلك استعن بصديق أو زميل يكون على استعداد لمراجعة الأسئلة التي قمت بكتابتها؛ لأن اكتشافك أن أحد الأسئلة كان سيئًا وأنت في مكتبك أقل إيلامًا من معرفتك بذلك أمام طلابك.. ومن مفارقات كتابة أسئلة (الاختيار من متعدد) هي أنه كلما زادت خبرتك فيها زاد الوقت الذي تحتاجه في كتابتها؛ ذلك لارتفاع معايير جودة صيغة السؤال الجيد لديك.

المصدر : Faculty Foucs